الآمل
جريدة الحزب الديمقراطى المصرى

 

Home

قطاع السلطة الوراثية , لا يحملون إلا مبادئ وشعارات , للأسف مع وقف التنفيذ
وتجار الخردة السياسية بالشعارات التى عفا عليها الزمان , وفرضها بالارهاب

ولا أرى فائدة أو تقدم على الإطلاق من مواصلة التعايش السلمى مع السلطة المغتصبة الحالية بمصر .. ولن يتركوا ما سلبوه بمحض إرادتهم , هذا هو حال الديكتاتوريين قطاع السلطة دائما .. ولن يسمحوا أبدا بانتخابات حره , فهم مرعوبين منها لحد الموت حتى لا تنكشف خدعتهم الوضيعة فى الاستيلاء على شعبية وهمية فى حيل الاستفتاءات السافرة أو المقنعة المغتصبة المزيفة المطبوخة , ونتائجها المتفق عليها قبل حدوثها .. كأنه لا يوجد فى كل الشعب المصرى من يقدم أحسن منهم .. إنها سخريه واستهزاء حقير بالواقع وقدرات الشعب .. حيث يصرون على تصديق , إنهم حكام أزليين يؤمنون بالسلطة مدى الحياة والتنصيب الأبدى .

إن اللجوء الى الاستفتاءات السافرة أو المقنعة , هو ضعف كامن , وخوف من مواجهة المنافسين , وعدم الثقة فى النفس , ولحماية الادعاءات الكاذبة بالشعبية , ولإرضاء عقدة العظمة , تلك عقدة النزعة النفسية , التى لدى كل العسكريين , بأن القيادة هبة بلا منازع .

ونادرا أن يستسلم قاطع سلطة مغتصب , للإرادة شعبه .. وقاطع السلطة الديكتاتورى بمصر السيد محمد حسنى مبارك يحتقر هذه الإرادة , للقوة الغاشمة الرهيبة التى تحت يده , والتى تسمح له أن ينفرد بالسلطة , ويحمى سلطانه .

يجب وضع نواة لعهد جديد .. يقوم على الحقائق والمصارحة , بعيدا عن كافة قطاع السلطة الوراثية والانقلابات سواء العسكرية أو الشعبية .. فهؤلاء لا يحملون إلا مبادئ وشعارات , للأسف مع وقف التنفيذ .. ووعود جوفاء خرافية , مما زاد من الكوارث على الوطن إقتصاديا وإجتماعيا .

قطاع السلطة الوراثية والانقلابات , هم تجار الخردة السياسية .. يجمعون الشعارات التى عفا عليها الزمان , ويحاولون فرضها على الشعب بكل الطرق الشرعية والإرهابية .


قاطع السلطة الديكتاتورى , والدولة "الجملكية" أو الملكية المعدلة التى هى الجمهورية الوراثية .. التفاصيل ......

 

[Home]

 
© of 1987 to 2005, publisher BANY-E.Roethe & Co. KG, D - 81739 Munich, Im Gefilde 51, Tel: +49 89 6016156 Fax: +49 89 68906537 eMail: alamal@alamal.de
     
حقوق الطبع والنشر محفوظة لدار النشر بانى – ألمانيا ميونيخ
All rights reserved. Without explicit, written permission of the publisher it is not allowed to duplicate articles or parts of from AL-AMAL in any form through photoprint, fiche or another procedure or to spread. The same is valid for the right of public fabrication.