الآمل
جريدة الحزب الديمقراطى المصرى

 

Home

وقفة الحق , وأمال الحزب الديمقراطى المصرى , من الشعب المصرى وطموحاته معه

الحزب الديمقراطى المصرى يأمل أن يحقق الديمقراطية فى مصر ودعم الحرية لشعبها .. وميلاد جديد لأرض الكنانة .. وأن الوعظ والإرشاد والإملاء والإنشاء لن يحققوا هذا الميلاد .. ولن يعطى لمصر مكانتها التى تحذوا اليها على مدى التاريخ .. كما أن التضرع والتسول والتوسل لله , لن يبعدوا عنا التشرد والحرمان فى الوطن .. فالله يبارك ويكافئ من عمل عملا صالحا .

وعلى ثقه بأن أحزاب أخرى مكبوتة , ستحذو نفس الطريق , وستكون جديرة بالمنافسة , لنحقق جميعا أمل مصر الكبير فى حرية وديمقراطية حقيقية ملموسة وحياة أفضل .. وأن ينمو الجيل القادم , خاليا من الضغط النفسى والكبت الروحانى , والخوف والاستسلام والنفاق والاستحسان والتوسل والتسول .. وسيفتح عيناه على بريق شمس العدالة والقيم الإنسانية والإجتماعية .. وهذا ما أسعى اليه , ويهدف له الحزب الديمقراطى المصرى .. وأملى أن يحذو الكثير , ويجاهدون من أجل هذا الهدف النبيل , ويتقدمون الصفوف والمسيرة , وأدعوا الله أن يكونوا أكثر قدرة وإستمرارية من قدراتى المتواضعة ليحققوا أمالى وأمال الشعب المصرى .

إن ظروف السلبية والخوف والرضوخ للأمر الواقع , ورضع البان الجبن والرعب والفزع سنوات طويلة , هو الذى أفسح المجال للسيطرة الأمنية العسكرية المطلقة على الوطن , وإستعرضت قوتها بالقيود والقوانين الاستبدادية والارهابية , وبالذات كلما زادت وتفاقمت الازمة الاقتصادية سوءا وبؤسا .. وأصبح المناخ مريحا للسلطة المغتصبة العسكرية , لفرض حكمه على البلاد , فالسلبية القاتلة , التى تنخر فى عظام وأبدان الشعب .. جعلت كل شخص يريد أن ينفذ بجلده , ويعيش الحياة طويلا وعرضا , حيث يرى أن قدره , أن لا يكون فداء لبلده .

وسوف يتغير حال مصر المسكينة المجروحة .. ولن يبخل ويتوارى أبنائها عن نجدتها بعد الآن .. فلقد فطمنا من رضاعة الخوف والرعب والجبن .. وسوف نستعيد قوانا , ولن نعد شعبا منهوك القوى , ومحطما معنويا , بلا مستقبل , وعبئا على حاضره .. وستنتهى السلبية واللامبالاة , الذين هم أكبر تدمير لإنسانية البشر , وتحطيم لأماله ومستقبله , وبالذات مصير ومستقبل الأجيال القادمة .. وأرى أن جيلنا ليس بعد , منهكا القوة , ناشدا الراحة , زاهدا الكفاح .. ولن تندحر قواه وقدراته بعد .. وسيتمسك بشدة بأول فرصة , تتاح له لتحقيق أماله المتطلعة نحو حياة كريمة أفضل .

مصرى المستقبل .. الاصيل والطاهر والنقى .. يعرف واجباته ولا يكن عن القيام بها .. يعرف حقوقه ولا ييأس بالمطالبة بها .. ويتمسك بالولاء الحقيقى الأمين , والانتماء الصادق .. وبالحق الشريف .. ونموذجا مثاليا متوهجا للعطاء الصادق , العميم , السخى .. كل ذلك بدون ضجيج ولا عجيج , وبغير زمر ولا طبل حقيقى أو أجوف .. ولا يطبل لنفسه إذا لم يجد من يطبل له .

الكرامة والعزة والشرف تحت مظلة الحرية ورداء الديمقراطية .. سيبعثنا الى الحياة الإنسانية الكريمة .. والتى هى أمل الجميع .


قاطع السلطة الديكتاتورى بمصر , لا يمكنه أن يحل أى مشكلة , فهو المشكلة نفسها .. التفاصيل ......

 

[Home]

 
© of 1987 to 2005, publisher BANY-E.Roethe & Co. KG, D - 81739 Munich, Im Gefilde 51, Tel: +49 89 6016156 Fax: +49 89 68906537 eMail: alamal@alamal.de
     
حقوق الطبع والنشر محفوظة لدار النشر بانى – ألمانيا ميونيخ
All rights reserved. Without explicit, written permission of the publisher it is not allowed to duplicate articles or parts of from AL-AMAL in any form through photoprint, fiche or another procedure or to spread. The same is valid for the right of public fabrication.