الآمل
جريدة الحزب الديمقراطى المصرى

 

Home

حقيقة الاحزاب الديكورية الحالية الشبحية , أحزاب شكلية صورية وللزينة

والأحزاب الديكورية الحالية الشبحية .. والتى وافقت عليها السلطة , وفرضتها على الشعب .. هى أحزاب شكلية صورية وللزينة فقط , لكى تسند " برقع خداع الديمقراطية المزعومة البرية " من السقوط من على وجه السلطة المغتصبة , وحتى لا ينكشف وجهها الحقيقي الديكتاتورى البشع .. وتسمح لها السلطة بالصراخ والعويل , وأيضا بالتنكيل بكباشى الفداء من الوزراء القرابين والمستهلكين , سواء الذين ذهبوا أو على وشك أن يتم تسريحهم فى القريب .

والأحزاب الحالية , لم تتقدم خطوة واحدة للأمام فى طريق حل المشاكل منذ بعثها الغير طبيعى من أكثر من ثلاثون عاما , فكل ما لديهم هو الصياح وتبادل الاتهامات , فليس هناك لأى حزب " برنامج مدروس " ومتفق عليه ويتبناه كل أعضاء الحزب ويدافعوا عنه ويشرحونه ويبشرون به .. وهذه الأحزاب تتراجع بإستمرار وتحتضر ثم تتلاشى فى غياهب الدهر .

وقيادات الحزب الوطنى وأحزاب الزينة .. نموا وتمرغوا فى ثوب نظام حكم ديكتاتورى مستبد بشع , وترعرعوا فى جوه المعتم المظلم , ورضعوا البان العبودية فى أحضانه , وداروا بشدة فى ساقيته معصوبين العين حتى إنقطعت أنفاسهم , ولذلك تم إستهلاكهم , ولا يستطيعون النهوض بالوطن .


الحقيقة اليتيمة للرأى الشعبى العام , والمعارضة الرمزية الصورية , فى فترينات الزينة .. التفاصيل ......

 

[Home]

 
© of 1987 to 2005, publisher BANY-E.Roethe & Co. KG, D - 81739 Munich, Im Gefilde 51, Tel: +49 89 6016156 Fax: +49 89 68906537 eMail: alamal@alamal.de
     
حقوق الطبع والنشر محفوظة لدار النشر بانى – ألمانيا ميونيخ
All rights reserved. Without explicit, written permission of the publisher it is not allowed to duplicate articles or parts of from AL-AMAL in any form through photoprint, fiche or another procedure or to spread. The same is valid for the right of public fabrication.