الآمل
جريدة الحزب الديمقراطى المصرى

 

Home

عاهدت نفسى أن أفك أسر الشعب المصرى الأسير
ووطنى مصر الأسيرة والشعب العربى الأسير

لقد عاهدت نفسى .. أن أخرج الشعب المصرى الأسير ووطنى مصر الأسيرة والشعب العربى الأسير من أسرهم , بفك قيودهم ليعاودوا الحرية من جديد , ولن يصبح هناك أسير من هؤلاء الثلاثة فى القريب بإذن الله .. وعلى ثقة بأن خطوتى هذه ستشجع العديد من الكوادر الكامنة بكفاءتها العالية من هذا الشعب العريق , لكى يتحقق التحرير للشعب المصرى , بى أو بهم أو بنا جميعا , وبنفس وعلى نفس الطريق سوف يتحقق فك أسر مصر والشعب العربى .. إن تحقيق هذا الهدف ليس مرتبطا أبدا بحياة إنسان , ولكنه مرتبط بحياة أمة .. وبعد ان قطعت شوطا طويلا فى ذلك , أشعر بأنى سوف أوفى بعهدى أمام الله عز وجل وأمام زوجتى العزيزة فى رحاب الله لتحقيق أمنيتها فى تحقيق ذلك , والتوفيق من الله عز وجل .

لا يمكن بناء ونهضة مصر , بل لا يمكن حكمها أيضا , بدون أى مساندة أو تأييد من الشعب .. كما لا يمكن أن تتقدم أو سينصلح حالها أو تنمو اقتصاديا واجتماعيا , يوما ما , فى ظل ووجود حرب رهيبة خفية بين حاكم مستبد بقوته المسلحة ووحوشه الأمنية وبين شعب أعزل مغلوب على أمره .. وهذا بالطبع تبديد قدرات وطاقة كل من الطرفين .

القهر والسيطرة الغاشمة بالقوة المدججة بالسلاح والقوانين الإرهابية من السلطة , يقابلها دائما مقاومة شعبية خفية مريرة .. والأخطر جدا هو التنفيس الهلاكى , بوسائل التدمير العصيانى الفظيع , والانتقام البشع الهالك بعدم الجدية والنشاط فى العمل والإساءة بتحطيم ممتلكات الدولة , وعدم المحافظة على مصالحها .. إن هذا رد فعل طبيعي لدى كل شعوب العالم على مر التاريخ عندما يقيدها حكامها .. وهذه الطريقة الوحشية ضد الشعب الأعزل , لن تترك إلا نفايات فى كل أوجه الأنشطة السياسية والاقتصادية والاجتماعية .. وأغلب الأشياء وإن لم تكن كلها , أصبحت ملوثة بالنصب والاحتيال والرشوة والسلب والنهب والمحسوبية والتزوير والانحراف وكافة الفساد , وهذا واضحا تماما , رغم محاولة تغطيته بصياح وصراع ونغمات التراتيل فى تخت أهل السلطة , والأعلى صوتا وأكثر تراقصا فى الأذان .. من النغمات المكبوتة المنحشرة لأهل الإصلاح .. وهذه حقيقة واقعية فى دول العالم الثالث , وإلا كيف أصبح عالما ثالثا .


الأوضاع التى لا ترضينا اليوم , سوف نتحسر عليها غدا .. وما أسهل الكلمة عندما نقولها , وما أصعب التجربة عندما نخوضها    التفاصيل ......

 

[Home]

 
© of 1987 to 2005, publisher BANY-E.Roethe & Co. KG, D - 81739 Munich, Im Gefilde 51, Tel: +49 89 6016156 Fax: +49 89 68906537 eMail: alamal@alamal.de
     
حقوق الطبع والنشر محفوظة لدار النشر بانى – ألمانيا ميونيخ
All rights reserved. Without explicit, written permission of the publisher it is not allowed to duplicate articles or parts of from AL-AMAL in any form through photoprint, fiche or another procedure or to spread. The same is valid for the right of public fabrication.