الآمل
جريدة الحزب الديمقراطى المصرى

 

Home

الحزب الديمقراطى المصرى الأمل الحالى

الحزب الديمقراطى المصرى .. تراثا إنسانيا متجددا ونابعا من حضارة مصرنا العريقة , وأمل أن يضع نهاية " لمأساة الحكم فى مصر ".. وهى أن محتل السلطة " يهبط " دائما على مقعد الحكم , والشعب لا مفر أمامه إلا أن يتقبله , ولم يحدث أن " صعد " حاكمها الى مقعد الحكم مختارا من الشعب .

إن ديمقراطية الحزب الديمقراطى المصرى .. هى الدستورية النظيفة من الديكتاتورية وشوائبها , والتى تمنح الشعب حق الانتخاب الحر , ولا مكان بها للوسائل الانقلابية ومدعى الثورية , والتى هى مفروضة على الشعب ومرفوضة دائما من الشعب .. ولا وجود فيها للقوانين المغولية الإرهابية والاستفتاءات القهرية .. ولا مجال لأصحاب الدماء الفاسدة الذين يمدحون كل عصر جديد , ويلعنونه عندما يولى .

إن مسار الحزب الديمقراطى المصرى , يحتاج الى الصبر والعناد والتصدى على طول الطريق .. فإنه مسيرة نحو مستقبل أفضل لتصحيح أوضاع فاسدة , ضاربة الجذور منذ مئات الأعوام .. بعد أن عشنا فى غربة عن كل ما حولنا , نغرق فى قرارات لا نشارك فيها , ولا نتجانس مع طبيعيتها .

وليكون الحزب الديمقراطى المصرى هو الوسيط الشرعى بين الحاكم والمحكوم , أى بين سلطة صاحب القدوة الحسنة وهو الحاكم , والناخبين أصحاب المصلحة , وهم الشعب .. ولقد رأيت فى دول العالم الحر المتقدمة , أن قيام أحزاب شعبية وطنية , نابعة من صميم الشعب , مع موافقته الحرة وتأييده لها عندما تتحقق أماله , هو ضرورة ملحة , لوقف الانحدار نحو الفقر والشقاء وفساد الدولة وإنهيار كافة الأوضاع بالوطن .


أمالى لمصر فى تحقيق أهداف الحزب الديمقراطى المصرى ومشروع نهر الأمل .. التفاصيل ......

 

[Home]

 
© of 1987 to 2005, publisher BANY-E.Roethe & Co. KG, D - 81739 Munich, Im Gefilde 51, Tel: +49 89 6016156 Fax: +49 89 68906537 eMail: alamal@alamal.de
     
حقوق الطبع والنشر محفوظة لدار النشر بانى – ألمانيا ميونيخ
All rights reserved. Without explicit, written permission of the publisher it is not allowed to duplicate articles or parts of from AL-AMAL in any form through photoprint, fiche or another procedure or to spread. The same is valid for the right of public fabrication.