الآمل
جريدة الحزب الديمقراطى المصرى

 

Home

وإذا كانت عصورنا الفضية وراءنا بمئات الأعوام .. فإن عصورنا الذهبية أمامنا لمئات الأعوام

يجب أن نفكر .. بعقلية المستقبل , حيث الحاضر الذى نعيش فيه الآن سوف يصبح بعد أيام ماضيا .. والمستقبل بعد وقت قصير سوف يصبح حاضرا .

ووضع حدود ونهاية , للنضال والكفاح والصراع .. فليس من المفيد لأى دولة , أن يكون النضال والكفاح والصراع دائما مسايرين لكل مراحل تاريخها .

وإنى على ثقة أن مشروع نهر الأمل ومشتقاته سيضع حد ونهاية للتدهور والانحدار المستمر فى حالة المعيشة , وكافة الأوضاع فى مصر , وليحقق لمصر وشعبها أمالا طالما تطلعنا قدما اليها .

البناء الديمقراطى .. لا يتطلب أكثر من تحرر المواطن من كل العبودية والقيود , التى فرضتها نظم الحكم , وبالذات قطاع السلطة منذ زمن طويل , حتى يشعر المواطن بالأمان والاطمئنان على حاضره ومستقبله .

ويجب تدعيم وترسيخ البناء الديمقراطى , وذلك ببناء اقتصادى كبير وقوى ومتين , حتى ينطلق الشعب نحو حياة ومستقبل أفضل , ولكى يعوض كل ما فاته , نتيجة لظروف وتراكمات ورواسب كثيرة ومتعددة من الماضى والحاضر الأليم .

وأدعوا الله أن يستمر الحزب الديمقراطى المصرى لأجل تحقيق أهداف وأمال الشعب المصرى الصابر والصامد العريق .

وكلنا , حاكم ومحكومين .. أبناء مصر .. مخلصين وفداء لها .

اللهم .. إهدنا الى خير السبيل , ووفقنا لما تحبه وترضاه .. والله ولى التوفيق .

والى اللقاء بإذن الله .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


الصفحة الرئيسية

 

[Home]

 
© of 1987 to 2005, publisher BANY-E.Roethe & Co. KG, D - 81739 Munich, Im Gefilde 51, Tel: +49 89 6016156 Fax: +49 89 68906537 eMail: alamal@alamal.de
     
حقوق الطبع والنشر محفوظة لدار النشر بانى – ألمانيا ميونيخ
All rights reserved. Without explicit, written permission of the publisher it is not allowed to duplicate articles or parts of from AL-AMAL in any form through photoprint, fiche or another procedure or to spread. The same is valid for the right of public fabrication.