الآمل
جريدة الحزب الديمقراطى المصرى

 

Home

سيادة القانون وعدالة وحياده القضاء المزعومة .. والتزييف والتزوير للحقيقة البشعة

والمضحك أن قاطع السلطة الديكتاتورى المفروض بمصر السيد محمد حسنى مبارك , لا يمل من إعادة التراتيل عن سيادة القانون المزعومة وعدالة وحياده القضاء المفترى عليها .. هل يعلم هذا المرتل من المسئول عن سيادة القانون , وعدالة وحياده القضاء ؟ .. أنهم الموظفون الذين تقول عنهم , ان مرتبهم لا يؤكل العيش الحاف .. هل رأى كيف يعيش هؤلاء ؟ .. إن أغلبهم ولست أريد أن أقول كلهم , سينفجرون من التخمة , وينعمون فى الرفاهية من شقة فخمة وسيارة لائقة ومصاريف بلا حساب .. ولا أثر فى حياتهم من حدوتة المساكين والمضروبين من الشعب عن العيش الحاف .. هل سأل نفسه كيف وصلوا الى الكنوز التى يغرفون منها بلا حساب ؟ .. كيف يكونوا حياديين وهم تحت رحمة صاحب هذه الكنوز ؟ .. وأنت وأعوانك أصحابها .. كيف يكونوا عادلين ويحمون القانون , وهم يرتكبون الانحراف بأيديهم الملوثة وإطاعة الفساد ويدوسون على القانون بأقدامهم الموحلة .

وقمة هذه الهيئات من الكبار كما يدعون , أقول بدنيين كما هى الحقيقة , سواء قضاة أو رجال أمن السلطة أو محاميين , لأنهم استطاعوا دخول حلبة الحشر والأكل الدسم والنهب والسلب وليس حلبة أصحاب العيش الحاف .. حتى أصحاب هذه الحلبة لا يمكن أن يكونوا عادلين حياديين , فبعضهم ينتظر دخوله فى حلبة الحشر والنهب والباقيين مرعوبين ويخشوا قطع العيش الحاف .. وينفذون ما فى الإملاء , بدون أى إعتراض .. ومن هنا من حق قاطع السلطة الديكتاتورى المفروض بمصر السيد محمد حسنى مبارك , أن يفتخر بملكه القضائى الخاص , الذى هو فى رحمة السلطة ويمينه .

العدالة الاجتماعية هى توأم الديمقراطية , فلا عدالة إجتماعية بغير ديمقراطية .. الجائعون لا يستطيعون أن يكونوا أحرار .. والأحرار لا يمكن أن يبقوا جائعين .


قاطع السلطة الديكتاتورى السيد محمد حسنى مبارك .. يمارس الجرائم الأخلاقية كرياضة .. مغامرة قيام الأحزاب والترشيح  بدون تعيين من السلطة .. حزب الغد ورئيسه والحماية الأمريكية , بحثوا عن النهاية قبل البداية .. الكذب والنفاق والخداع , تعتبرهم السلطة نوع من أنواع الرياضة , يسبحون فى بحورها .. التفاصيل ......

 

[Home]

 
© of 1987 to 2005, publisher BANY-E.Roethe & Co. KG, D - 81739 Munich, Im Gefilde 51, Tel: +49 89 6016156 Fax: +49 89 68906537 eMail: alamal@alamal.de
     
حقوق الطبع والنشر محفوظة لدار النشر بانى – ألمانيا ميونيخ
All rights reserved. Without explicit, written permission of the publisher it is not allowed to duplicate articles or parts of from AL-AMAL in any form through photoprint, fiche or another procedure or to spread. The same is valid for the right of public fabrication.