الآمل
جريدة الحزب الديمقراطى المصرى

 

Home

قاطع السلطة الديكتاتورى بمصر ليس لديه معاونين بل مهللين يتبارون فى قديسيته المفترى عليها
وهو حاضر بلا مستقبل , وبقعة سوداء فى التاريخ

هذه الزحلقة السياسية وإظهار الحقيقة عارية تحدث عندما يتحدث قاطع السلطة الديكتاتورى بمصر بدون ورقه مجهزه ومزينة من محترفى بائعى الكلمات والشعارات المخدرة .. ولدى كميات كبيرة من هذه الزحلقات السياسية , منذ زمن طويل .. وهذا لم يحدث الآن فقط مع تقدم العمر .. لقد صدمت بشدة منذ أكثر من عشر سنوات بعد حدوث الزلزال المريع فى مصر .. حيث قال قاطع السلطة السيد حسنى مبارك فى حديث بإرسال هوائى مباشر بأرض الكنانة , أنه سمع عن الزلزال لأول مرة بمصر عندما استيقظ فى صباح اليوم التالى على تليفون من صديق له فى الإذاعة الأمريكية CNN يخبره , بحدوث الزلزال فى مصر .. هذا يعطى انطباع غاية فى الخطورة فى سير السلطة فى مصر .. هل هى عقده النقص فى التلويح بالوصول والاتصالات وبالذات مع الأجانب ؟ أم هى النوم على الآذن ولا يدرى ما يدور حوله , فى أحداث رهيبة مثل هذه بالوطن ؟ أم أنه ليس لديه معاونين حقيقيين بل مهللين ومهرجين يتبارون عاشقين فى قديسيته المفترى عليها فى منع الكوارث , ولا يريدون أن يشككوه فى ريائهم الكاذب , وهو يصدق ذلك .. ولذا لا يقبل مطلقا كلمة حق تشكك فى قدسيته ؟ وأيضا لا يريدون إزعاجه فى أحلامه الوردية فى نومه العميق , فى معبده الرهبانى .


الكارثة الكبرى .. وجود قاطع سلطة ذو قدرات محدودة فى مجال الحكم .. التفاصيل ......

 

[Home]

 
© of 1987 to 2005, publisher BANY-E.Roethe & Co. KG, D - 81739 Munich, Im Gefilde 51, Tel: +49 89 6016156 Fax: +49 89 68906537 eMail: alamal@alamal.de
     
حقوق الطبع والنشر محفوظة لدار النشر بانى – ألمانيا ميونيخ
All rights reserved. Without explicit, written permission of the publisher it is not allowed to duplicate articles or parts of from AL-AMAL in any form through photoprint, fiche or another procedure or to spread. The same is valid for the right of public fabrication.